مسرحية حمّه الكوردوني (الإسكافي)، تاليف عزالدين ميهوبي، إخراج محمد آدار بوهران 2007.

مسرحية حمّه الكوردوني (الإسكافي)، تاليف عزالدين ميهوبي، إخراج محمد آدار بوهران 2007.
2007
وهران، الجزائر

 

بعد مسرحيّة "حمّه الفايق" التي أنتجها وأخرجها الفنان محمد آدار في 2003، قمت بكتابة الجزء الثاني من الثلاثية، وهو "حمّة الكوردوني (الإسكافي)" مع الفريق نفسه في العام 2007، وقد عرضت في عديد المسارح، كما شاركت في الأيام الثقافية بالمملكة العربية السعودية، ونالت إعجاب واستحسان النقاد، لجرأتها، وللطريقة الفنية التي اعتمدت في إخراجها.

ففي عالم يتسم بالبساطة والسذاجة أحيانا، يتجلى حمة الكوردوني (الإسكافي).. مواطن عايش المراحل الحاسمة التي مرت به بلاده، فاختزل كل قيم البراءة والعفوية دون أن يغير جلده ومهنته المتواضعة إلى جانب عدد من الحرفيين الذين يقاسمونه متاعب المهنة، وفجأة يجدون أنفسهم إزاء شخص دخيل عليهم، غريب عن أفكارهم وعالمهم البسيط، فيزرع فيهم فكرة إنشاء حزب سياسي أطلق عليه "حزب الصوماس" (المسامير الصغيرة) بهدف ترقية مهنتهم ورفع مستواهم السياسي.. وفي غمرة هذه المغامرة غير المحسوبة، يجد حمة نفسه داخل متاهات السياسة حين اعتقد أنه البديل الحقيقي لكل رجال السياسة.. لكن ما لم يفهمه حمة أن لحظة الحلم تنتهي بعد أن يستفيق من غفوته ليدرك أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد كابوس..

حمة الكوردوني.. رحلة من المتعة والفرجة وصدق المسرح الشعبي.. لمدة ساعة ونصف.تنتهي إلى أن هذه الفكرة السياسية مفادها أن لا ديمقراطية بدون إسكافيين (..) لأنّ من مظاهر الديمقراطية، هي المسيرات في الشوارع، والمسيرات قد ينتج عنها تمزّق واهتراء الأحذية، ولا حلّ إلا في أن يقوم الإسكافيون بتصليحها، وبالتالي فهم مفيدون للديمقراطية، بل إن وجودهم ضروري..

 

علِّق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <img> <h2> <h1 classe="title"> <div> <p class="rtejustify">
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • يمكن إضافة صور لهذه الرسالة.
  • Image links with 'rel="lightbox"' in the <a> tag will appear in a Lightbox when clicked on.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق

CAPTCHA
هذا السؤال هو للحماية من الرسائل المزعجة (SPAM)
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.