"غزّة اصمدي"

أداء: الفنان لطفي بوشناق
ألحان: الأستاذ نوبلي فاضل
كلمات: الشّاعر عزالدين ميهوبي
توزيع: الفنان محسن الماطري
إشراف: الموسيقار عبد الحكيم بلقايد
 
 
قدرُ الأماني أنْ تُسَافرَ في غَدِي
اللهُ في قلـبي ورُوحي في يَـدي
يا غزّة الجُرحِ المُكابرِ أبْشِرِي
فالفجـرُ آتٍ بعْـدَ لــيلٍ سرْمدي
والآثمون سَيُحْرَقـون بِنـَارِهِـم
وسَتُبْعَثينَ من الرّماد الأســودِ
أنتِ الحقيقةُ يا دَمِي كنْ شاهدًا
ولتشهدي يافا، ويا صَبْرَا اشهدي
أطفالُـكِ الشّهداءُ في مَلَـكُوتِهِمْ
شمْسٌُ تُطلُّ من السّماءِ على غَدِ
قُومِي فأجْـرَاسُ القيّامـَةِ عـجّلتْ
مَوْتَ الطّغاةِ، وأَعْلنَتْ عن مَوْلدِي
قد ضاعَ منّا المَجدُ ضاعَ إِبـَاؤُنـَا
فاستحْضِرِي المجْدَ القديم وجّدِدِي
وَلْتـَكـْتُبِي التّاريخَ وَحْدَكِ، فالفــِدَى
قدْ سَارَ خلفكِ في الطريقِ ليَهْتدِي
أعْطيْتِ مَهْــرًا للخـلودِ لتخْلُصِي
مـن ذلِّ قيـْـدٍ في يـدَيـْـكِ مُـؤبَّــدِ
يا غـزّةَ الشُّــهَــداءِ كُــونِي آيــَـةً
في الكوْن تهْفُـو للخلودِ.. ورَدّدِي

You are missing some Flash content that should appear here! Perhaps your browser cannot display it, or maybe it did not initialize correctly.