الشاعر

الى الشاعر الكبير ألفونس دو لامارتين

يشتهي الشعراء نبوءتهم
يسألون الطيور
الحدائق والأغنيات
يسألون الفراشات في الضوء
يسألون الشوارع عند الصباح
الينابيع
لا يجدون سوى الكلمات

الأنبياء يجيئون في آخر العمر
لا يجدون سوى الشعراء
وأنت بقية هذا النبي
تشكل من كلماتك كونا بديعا
وتمضي الى حزنك الأبدي

رأيتك تمشي على ضفة البحر
تلك النوارس تقرأ في خطواتك
رائحة الياسمين
وشيئا من الليلك المتحفز للغرباء
ألم يكن الشعراء ملوكا على عرش روما وقرطاج
كانوا أرق من الورد
في موسم العاشقين
ولكن "ماكون" تنجب من شعرها أنبياء

رأيتك تخرج من بؤبؤ العين
تنزاح كالضوء من قمر لا ينام
رأيتك تنثر في البحر شيئا من الشعر
تطلع بعد رحيلك عصفورة من غناء

ماكون – فرنسا   مارس 2003

Share this