ومع ذلك فإنها تدور

صراع حول العرش

 

مارادونا الذي نسيَ أنّ عرشه يتساقط بعد أن صار ناديه، الوصل، ينهار بالخمسة يقول "لقد نصحت ميسي بألاّ يتنازل عن عرشه للبرتغالي كريستيانو رونالدو"، والجماهير البرتغالية تخرج إلى الشارع مطالبة جوزي مورينيو بالإشراف على المنتخب بعد أن وجد نفسه في خانة الملحق الأوروبي.. وبعد أن سمعوه يقول "أريد أن أدخل التاريخ..". وبالتالي عليه أن يغيّر الجغرافيا، ليكون بعيدا عن جوارديولا.. فعرش التدريب الإسباني لا يسع اثنين.

لَقِّم المحتوى