المشير عبد الرحمن سوار الذهب، دورة البابطين بسراييفو

هذه صورة لي مع المشير عبد الرحمن سوار الذهب، على هامش دورة البابطين بسراييفو، أكتوبر 2010

هذه صورة لي مع المشير عبد الرحمن سوار الذهب، على هامش دورة البابطين بسراييفو، أكتوبر 2010
2010
سراييفو

يحظى المشير عبد الرحمن سوار الذهب باحترام كبير في الوطن العربي، فهو من العسكريين القلائل الذين تنازلوا عن الحكم طواعية، بعد أن أزاح جعفر النميري من حكم السودان في فترة حرجة من تاريخ السودان. وانسحب سوار الذهب من الحياة السياسية، ليرأس جمعية للدعوة الإسلامية، بعيدا عن المواجهة السياسية، أو البحث عن الأضواء. التقيته أول مرة في العام 1990 بجدة، وأجريت معه حوارا تناول فيه جوانب خفية من الانقلاب على النميري.. وللحوار قصة أيضا، يمكن لكم أن تقرأوها في المدوّنة.

لَقِّم المحتوى