أخبار ونشاطات

كل عام وأنتم بخير..

بمناسبة عيد الفطر السعيد

بمناسبة عيد الفطر المبارك، أتقدم إليكم بأجمل التهاني وأغلى الأماني، راجيا من المولى عزّ وجلّ أن يتقبل منكم ومنّا ومن سائر المسلمين، صالح الأعمال، وأن يعيده عليكم وعلينا بالخير والسعادة والهناء

وكلّ عام وأنتم بخير

مخلوفي.. على طريق عنتر يحي

مبروك للعرب.. وللجزائر

فعلها توفيق، لأنه من طينة لا تعرف المستحيل، ومن منطقة تعرف معنى المواجهة والصبر والنصر.. هو ابن سوق أهراس التي أعطت للجزائر أبوليوس والقديس أوغستين ووطّار وكبار المجاهدين وآلاف الشهداء الأبرار.. وقدمت قبل ثلاثة أعوام الفتى الذهبي عنتر يحي الذي قاد منتخب الجزائر إلى تمثيل العرب في مونديال 2010 بعد هدف تاريخي في ملعب أم درمان أمام مصر.. وها هو يأتي توفيق مخلوفي، الشاب الجزائري البسيط، ليرفع التحدي عاليا في أولمبياد لندن 2012 ويهدي شعبه والعرب والمسلمين ذهبية انتظروها طويلا في أكبر محفل عالمي.. فكل التجية لتوفيق، وبالله يكون التوفيق..

كل عام وأنتم بخير..

رمضان كريم

بمناسبة الشهر الفضيل

زبانا في كندا..

سيمثل السينما الجزائرية..

 

يشارك فيلم "زبانا" الذي أخرجه سعيد ولد خليفة، وكتب السيناريو عزالدين ميهوبي، وأنتجته وزارتا المجاهدين والثقافة، وبدعم من وزارة الدفاع الوطني ومؤسسة ليث ميديا، في المهرجان الدولي للسينما بتورنتو (كندا) في بداية شهر سبتمبر 2012.

قناة نسمة تحتفي بـ"زبانا"..

اعتبرت الفيلم شوكة في حلق فرنسا..

 

استضافت قناة نسمة nessmaالتونسية كلاّ من المخرج سعيد ولد خليفة والممثل عماد بن شنّي للاحتفاء بالفيلم التاريخي الذي ينتظره الجمهور منذ شهر مارس 2012 تاريخ الانتهاء من تركيب وجاهزيته للبث. وأفردت أجزاء من الفيلم الذي يعد إضافة هامة في سينما الثورة، وكشف عورة الاستعمار في الذكرى الخمسين لاستعادة الاستقلال، وأنه بمثابة الشوكة في حلق فرنسا الاستعمارية.

مرسي والدنمارك.. والصدفة

مقال نشرته الخبر الجزائرية

 

قد تنحاز الصّدفة إلى من يحوز ذهنا مستعدّا، ويقف الحظ إلى جانب من لا يفكر فيه، لكن في الحالتين قد يبدأ التاريخ مع هذا، وينتهي مع ذاك. ومع ذلك فإنّنا نقرأ ونسمع من يقول بثقة عالية إنّ التاريخ تصنعه الصدفة. قد لا يصدّق بعض الناس كلاما كهذا، ويقولون لا تصنع التاريخ إلا المعرفة والقوة.. وأحيانا الصدفة. بمعنى أن الإنسان يملك في حياته كثيرا من التعب وقليلا من الحظ والمصادفة. وحتى أكون صادقا، سأضع أمام القارئ نموذجين صنعتهما صدفة عابرة، وضربة حظ غير عاثرة، دون حسابات أو تدخّل للأيدي الخفية التي تقف أحيانا وراء الصدفة.. المخطط لها.

العميد والعتيد.. وما بينهما

مقال نشره ميهوبي بيومية "الخبر":

في الذكرى التسعين لميلاد عميد الأندية الجزائرية "مولودية الجزائر" سمع الناس صراخا في بيت النادي، وفهموا أنّ حربا بدأت من أجل التركة بعد أن انفرط العقد مع سونطراك، وأخرج كل من يدّعي وصلا بالمولودية، سواء كان قريبا أو غريبا، ما لديه من أوراق وأسلحة ورفاق (..) وراح كل طرف ينشر غسيل العميد في الليل والنهار، وتساءل الطيبون أهذا هو كبير أندية الجزائر، صاحب التاريخ الوطني المشرّف، والجناح النضالي في الحركة الوطنية، وصاحب الألقاب والكؤوس والفلوس؟ أم أنّ الأمر يتعلق بفريق جديد على المشهد الكروي.. بلا شك، لو أن كبار المولودية يخرجون من قبورهم سيلعنون الزمن الذي أصبح عليه حالها..

خدم الرياضة بحبّ وإخلاص..

رابطة سطيف لكرة القدم تكرّم ميهوبي

 

(محرر الموقع) أقامت رابطة سطيف لكرة القدم حفلا لتكريم الفرق الصاعدة إلى مختلف الأقسام، ولأحسن المسيرين والحكّام. كما تم منح كؤوس وجوائز للروح الرياضية، وقامت الرابطة بالتفاتة كريمة تجاه نخبة من اللاعبين القدامى أمثال الأستاذ كوسيم والعيد مسعودي والطيب بلّة وغيرهم..

وتقديرا من الرابطة التي يرأسها الحكم الدولي السابق مسعود كوسة فقد تمّ تكريم الكاتب والإعلامي والوزير السابق عزالدين ميهوبي عرفانا بما قدّمه للحركة الرياضية على الصعيد الإعلامي، كما تمّ تكريم السيد محمّد ذيب رئيس بلدية سطيف تثمينا لدعمه المتواصل للرياضة والشباب.