أخبار ونشاطات

هل هي الإبادة الإلكترونية؟

مقال كتبه ميهوبي للوطن القطرية:

 

قلتُ للذين راهنوا على نوع الهاتف الخليوي الذي يوجد يمين كيم جونغ أون في صورة له مع قادة جيشه إن كان من صنع سامسونغ أو شركة تايوانيّة، إنّهم مخطئون، وأنّه عبارة عن "جهاز تحكم في الزر النووي".. وصدّقني قرّاء كثيرون، لأنّ كيم ليس بحاجة إلى هاتف محمول، تكشف أسراره أقمار التجسس الاصطناعية التي عجزت عن معرفة تاريخ ميلاده..

التاريخ هو ما نصنعه مستقبلاً..

عزالدين ميهوبي في حوار مع دبي الثقافية:

 

حاورته: غالية خوجة

شاعر وروائي وكاتب، تنقل بين عدة مناصب، منها الوزارة، والبرلمان، ورئاسة اتحاد كتاب الجزائر، عمل بالإذاعة والصحافة، وهو عضو في أكثر من هيئة ومجلس ولجنة، له العديد من الإصدارات، كتب العديد من الأوبريتات، وحالياً مدير عام المكتبة الوطنية الجزائرية، له تجربة مع الكلمة والحياة، يعكسها بهيئة مباشرة، درامية، ورمزية، ويثق بأن الأبدية لا تستقر إلا في المتحرك العميق من المعنى والمعاناة. 

دان براون لن يفكّ شفرة كيم..

مقال كتبه ميهوبي للوطن القطرية:

 

يبدو أنّ مقولة "عندما يشير الحكيم إلى القمر، ينظر الغبيُّ إلى إصبعه" تنسحب على أولئك الذين راحوا يبحثون في هويّة الهاتف الخليوي للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في صورة تمّ توزيعها على وكالات الأنباء، تظهر ثالث عائلة كيم الحاكمة في اجتماع مع قادة جيشه لبحث التجارب النوويّة التي تثير الرعب في هذه المنطقة في العالم، وتستدعي الحيرة في أقسام تحرير الصحافة الصفراء..

كل عام وأنتم بخير

عام سعيد

 

بمناسبة العام الميلادي الجديد

2013

أتمنّى للجميع عاما ملؤه السعادة والهناء والأمن والإستقرار.

الويل لمن يقرأ فنجان 2013..

مقال ميهوبي في الوطن القطرية..

تستهويني بين الفينة والأخرى أمور تدخل تحت طائلة معتقدات الشعوب الغريبة، كما كان الشأن مع قيامة المايا التي سقطت في الماء..

حكاية السمّ واستنطاق الجماجم..

مقال كتبه ميهوبي للوطن القطرية:

 

عندما أقدم قابيل على تهشيم رأس أخيه هابيل بحجر لم يكن حينها عرفَ السمّ وإلا كان استعمله ليكون الموتُ رحيما، فلا يرى قطرات الدم..

وعندما أرغمَت أثينا فيلسوفها سقراط على تجرّع سمّ الشوكران لأنّه أنكر آلهتها قال "الحياة من دون ابتلاء لا تستحق العيش"، وابتلع موته في كبرياء..

وعندما أدركت كليوباترا وماركو أنطونيو، عشيقها المتمرّد على يوليوس قيصر، أنّهما سينتهيان في قبضة أكتافيوس قائد جيوش روما، نظر الواحد في عين الآخر وتجرّعا السمّ..

يصيبك الغثيان إذا قرأت..

مقال كتبه ميهوبي للوطن القطرية:

 

 

لن تفهم شيئا فيما يحدث هذه الأيّام. كلّ الأخبار غريبة، وأغرب منها أنّنا نقرأها لنصاب بالدهشة، أو لنتسلّى ونأخذ قليلا من المتعة المفقودة في حياتنا. تأملوا هذه الأخبار التي ترد إلينا شرقا وغربا.

قيامة المايا.. وسفينة الهملايا

مقال نشرته الوطن القطرية لميهوبي:

 

أذكر أنني قبل عام كتبتُ شيئا عن القيامة المنتظرة يوم 21 ديسمبر 2012، وتصوّرتُ العرّاف التاريخي نوستراداموس يجلس في زاوية مقهى باريسيّ يدخّن غليونه ويرتشفُ فنجان قهوة يمنيّة (..) يتأمّل عقاربَ ساعته المتثاقلة، ثم يسأل النادل إن تغيّرت أحوال الطقس خارج المقهى، فيقول "لا"، فيبصق في وجهه ويخرج مسرعا، وهو يصرخ في الناس "يمكنكم أن تعودوا إلى بيوتكم.. القيامة ليست اليوم، ونهاية العالم ليست غدا..".

وداعا صاحب السبعين كتابا..

رحيل محمّد بن عبد الكريم الجزائري..

 

يوّقع مؤلفاته باسم محمد بن عبد الكريم الزّموري الجزائري، فيظنّه الناس واحدا من علماء القرن السابع عشر بينما هو بيننا حيٌّ يرزق، ويواصل التأليف دون توقف، ودون أن يمنعه تقدّم سنّه في ذلك.

عام كله بركة ومسرّات..

بمناسبة العام الهجري الجديد 1434

 

استقبلنا اليوم عاما وودعنا آخرجعله الله عام خير وبركة وعفو ومغفرة ومحبة وتقوى وعباده وصحة وعافية وسعادة وسلام

وكل عام وانتم بخير